-->

بايرن ميونيخ ينهي أحلام الأهلي ويتأهل لنهائي مونديال الأندية


 

أنهى بايرن ميونيخ أحلام الأهلي وتأهل إلى نهائي كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™ لمواجهة تيغريس. 

 

 

class="servers">
واستفاد بايرن ميونيخ الألماني من خبرته الكبيرة بالشكل الأمثل عندما تجاوز الأهلي المصري بهدفين دون رد في نصف نهائي كأس العالم للأندية على أرض ملعب أحمد بن علي أحد الملاعب التي ستستضيف كأس العالم 2022.
 

وكان بايرن ميونيخ الطرف الأفضل في الشوط الأول خاصة مع بدايته عندما منحه البولندي روبرت ليفاندوفسكي التقدم عقب تمريرة من غنابري (17).

 

ولعب الأهلي بتحفظ خشية تلقي هدف ثانٍ ينهي آماله بشكل قاطع منطقياً في الوقت المتبقي مكتفياً ببعض المحاولات الخجولة التي أبقت بايرن تحت ضغط إمكانية تلقي هدف التعادل على الورق.

 

وجرب الأهلي فتح الملعب في آخر 10 دقائق من المباراة الأمر الذي استثمره بايرن ميونيخ بأفضل طريقة عندما وقّع ليفاندوفسكي على الهدف الثاني بعد عرضية مميزة من سانيه (86). 

 

واستحق العملاق الألماني الفائز بلقب المسابقة بصيغتها القديمة كأس الأنتركونتيننتل عامي 1976 و2001، تأهله إلى النهائي المقرر الخميس على ستاد المدينة التعليمية، إذ كان الطرف الأفضل بالمجمل.

 

وتخطى بايرن ميونيخ النفس بنسيان الغضب الشديد لمسؤوليه بسبب معاناة سفره من بلاده الى العاصمة القطرية حيث تأخرت الرحلة لأكثر من 7 ساعات، بعد رفض إصدار إذن بإقلاع الطائرة من العاصمة برلين.  


وضغط بايرن منذ البداية وهدد مرمى الحارس محمد الشناوي باكراً إن كان عبر سيرج غنابري أو الفرنسي كينغسلي كومان وليفاندوفسكي وتوماس مولر.



إلا أنّ بطل إفريقيا أفلت من الهدف لكن ليس طويلا إذ اهتزت شباكه في الدقيقة 17 بعدما وصلت الكرة إلى كومان على الجهة اليمنى فعكسها لتصل إلى الجهة الأخرى حيث غنابري الذي حضرها لليفاندوفسكي، فأودعها الأخير الشباك.

وتحرّك الأهلي بعد الهدف وهدّد مرمى مانويل نوير عبر رأسية طاهر محمد طاهر لكن حارس النادي البافاري كان له بالمرصاد (21).

وتعرّض الأهلي لضربة بإصابة علي معلول ما اضطره إلى ترك مكانه لياسر إبراهيم (28).

وسرعان ما عاد بايرن لفرض هيمنته وتهديد مرمى الشناوي الذي أفلت من هدف ثان عبر الكندي ألفونسو ديفيس الذي تلاعب بالدفاع بحنكة قبل أن يسدد كرة مرت قريبة من القائم الأيمن (40).

وبقي الهدف الذي سجله ليفاندوفسكي الفاصل بين الفريقين مع صافرة نهاية الشوط الأول، ثم بدأ الأهلي الشوط الثاني بشكل أفضل لكن من دون خطورة على مرمى نوير، فيما كانت أولى الفرص الحقيقية ألمانية برأسية لمولر إثر ركلة ركنية صدها الشناوي ببراعة (57).

ورغم التبديلات العديدة التي أجراها الفريقان، غابت الخطورة عن المرميين في الدقائق المتبقية مع أفضلية ميدانية واضحة لبايرن الذي انتظر حتى الدقيقة 86 ليحسم المباراة نهائياً بهدف ثان من ليفاندوفسكي بكرة رأسية بعد عرضية من الجهة اليمنى عبر البديل لوروا سانيه.

وسيواجه بايرن ميونيخ منافسه تيغريس المكسيكي في النهائي، بينما سيلعب الأهلي مع بالميراس البرازيلي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.