-->

الأهلي المصري يحرز المركز الثالث في كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™


 

تمكن الأهلي المصري من احراز المركز الثالث في كأس العالم للأندية FIFA قطر 2020™اليوم الخميس عقب فوزه على بالميراس البرازيلي بركلات الترجيح 3-2 بعد أن انتهت المواجهة بالتعادل السلبي. 

 

 

 

وهي المرة الثانية التي يحرز فيها الأهلي المركز الثالث في مونديال الأندية بعد الأولى في عام 2006 بقيادة مدربه البرتغالي مانويل جوزيه على حساب كلوب أميركا المكسيكي 2-1.

وأنهى بالميراس، بطل كأس ليبرتادوريس، المشاركة المخيبة في المركز الرابع حيث كان مرشحاً بقوة إلى بلوغ النهائي على الأقل، لكنه مني بالخسارة الثانية بعد الأولى صفر-1 في الدور نصف النهائي أمام تيغريس المكسيكي.

ويدين الأهلي بفوزه إلى الحارس محمد الشناوي الذي صد ركلتين ترجيحيتين من أصل ثلاث ركلات أهدرها الفريق البرازيلي، حيث تصدى للأولى التي سددها روني دا سيلفا، والخامسة الأخيرة للقائد الدولي السابق فيليبي ميلو.

وسدد لويز ادريانو بجوار القائم الأيسر للشناوي، فيما سجل غوستافو سكاربا والباراغوياني غوستافو غوميز.

أما في صفوف الأهلي، فسجل المغربي بدر بانون ومحمد هاني والنيجيري جونيور أجايي، فيما أهدر له عمرو السولية تصدى لها الحارس ويفرتون، ومروان محسن الذي سدد في القائم.

وكان بطل إفريقيا قد بلغ الدور نصف النهائي للمرة الثالثة في تاريخه عقب فوزه على الدحيل القطري 1-صفر، لكنه اصطدم بحاجز بايرن ميونيخ وخسر صفر-2.

وقدم الأهلي الذي افتقد للثنائي حسين الشحات ومحمود عبد المنعم "كهربا" بقرار من الفيفا بعد كسرهما بروتوكول فقاعة الدوحة الصحية، العرض الأفضل في البطولة مظهراً جرأة هجومية افتقدها أمام بايرن ميونيخ.

وكان السولية قاب قوسين أو أدنى من تتويج الأداء الجيد لفريقه عندما تهيأت أمامه كرة إثر خطأ لفيليبي ميلو فانفرد بالحارس ويفرتون لكنه سدد كرة ضعيفة بجوار القائم (26).

ولم تثن تسديدة روني التي علت العارضة (33)، الأهلي عن مواصلة التهديد فكاد محمد مجدي أفشة أن يسجل عندما تابع تمريرة طويلة خلف الدفاع وسددها قوية فوق العارضة (35)، فيما منح الشناوي الثقة لزملائه بعدما أبعد تسديدة أدريانو (40).

وبدأ الأهلي الشوط الثاني على نحو جيد، ليسجل البديل أجايي هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلل (67).

وساد الحذر أداء الفريقين فيما تبقى من عمر المباراة لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل ويلجأ الفريقان مباشرة إلى ركلات الترجيح التي ابتسمت للأهلي.