-->

ليفربول ينهار ويتلقى خسارة تاريخية من أستون فيلا


 

عاش ليفربول حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز كابوساً من الصعب نسيانه عقب انهياره أمام مستضيفه أستون فيلا وخسارته بسبعة أهداف مقابل هدفين الأحد في إطار المرحلة الرابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

أقيمت المباراة على ملعب فيلا بارك معقل أستون فيلا، الذي افتتح التسجيل مبكراً جداً عن طريق أولي واتكينز الذي أحرز هدفين متتاليين في الدقيقتين 4 و23 قبل أن يضيق محمد صلاح الفارق بتسجيله الهدف الأول لليفربول في الدقيقة 33 ثم أحرز الاسكتلندي جون ماكغين الهدف الثالث لفيلا وعاد واتكينز مجدداً وأحرز الهدف الثالث له والرابع لفريقه في الدقيقة 39.

وقبل أن يحاول ليفربول أن يستعيد توازنه باغته أصحاب الأرض بالهدف الخامس عن طريق الوافد الجديد على الفريق روس باركلي في الدقيقة 55.

وفي الدقيقة 60 من عمر اللقاء أحرز صلاح هدف الضيوف الثاني وهو خامس أهدافه في المسابقة إلى الآن، قبل أن يقتل نجم أستون فيلا جاك غراليش أي محاولة لحامل اللقب في العودة بتسجيله هدفين متتاليين في الدقيقتين 66 و75 على التوالي، موجهاً صفعة قوية لتاريخ الريدز في الدوري الممتاز، إذ أنه بذلك تلقى ليفربول أكبر عدد من الأهداف في مباراة واحدة في تاريخ مشاركته في الدوري الإنكليزي الممتاز، كما أنها أسوأ خسارة تلحق بأي حامل لقب سابق للمسابقة.

وبشكل عام هي أول مرة يخسر فيها ليفربول بسبعة أهداف في دوري المستوى الأول في المسابقة منذ خسارته أمام توتنهام (7-2) في نيسان/أبريل عام 1963.

 

ماتش فري Match

اضف البث الي موقعك