-->

توتنهام يكتسح مانشستر يونايتد بسداسية!

اكتسح توتتنهام هوتسبير مضيّفه مانشستر يونايتد بالفوز عليه 6-1 الأحد في الجولة الرابعة من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم ملحقا به إحدى أسوأ الهزائم في الدوري.

وبات المدرب النرويجي أولي غونار سولشار في وضع لا يُحسد عليه بعد هذه الهزيمة الكبيرة التي تكبدها من فريق مدربه السابق جوزيه مورينيو.

جاءت البداية مجنونة، إذ تقدم يونايتد بعد ركلة جزاء احتسبت ضد الكولومبي دافينسون سانشيس لصالح مارسيال، وانبرى لها برونو فرنانديش بنجاح (2).

لكن بعد خطأ فادح مزدوج من ماغواير في التعامل مع الكرة برأسه، سقطت أمام الفرنسي تانغي ندومبيلي الذي تابعها في الشباك (4).

ومن ركلة حرة نفذها هاري كاين سريعا إلى الكوري الجنوبي سون هيونغ مين، توغل الأخير في المنطقة قبل أن يسدد الكرة على يسار دي خيا (7).

وتعقدت الأمور على يونايتد بعد أن رفع الحكم البطاقة الحمراء بوجه مارسيال بسبب صفعه الأرجنتيني إيريك لاميلا في الدقيقة 28 خلال تنفيذ ركلة ركنية للضيوف.

وسرعان ما ترجم توتنهام الأفضلية العددية بهدف لكاين إثر خطأ دفاعي آخر للاعبي سولشر، ما سمح للفريق اللندني في قطع الكرة عند مشارف المنطقة، فوصلت الى سون الذي مررها لقائد المنتخب الإنكليزي فسددها في شباك دي خيا (30).

وواصل يونايتد أداءه الدفاعي المهزوز جدا، لاسيما ماغواير الذي مرت الكرة بين ساقيه بعد عرضية من الإيفواري سيرج أورييه المتوغل على الجهة اليسرى، فوصلت الكرة الى سون الذي تلقفها مباشرة من زاوية ضيقة عند القائم القريب في شباك دي خيا (37)، متصدرا ترتيب هدافي الدوري بستة أهداف حتى الآن.

وبات توتنهام بهذه النتيجة أول فريق يزور شباك يونايتد أربع مرات في الشوط الأول من مباراة في الدوري على ملعب "الشياطين الحمر"، منذ تشرين الثاني/نوفمبر 1957 حين حقق النادي اللندني نفسه هذا الأمر في مباراة انتهت لصالحه في النهاية 4-3 بحسب "أوبتا" للإحصاءات.

ووجه الضيف اللندني الضربة القاضية ليونايتد في مستهل الشوط الثاني بإضافة الهدف الخامس إثر لعبة جماعية وتمريرة بينية متقنة من الدنماركي بيار-إيميل هويبييرغ إلى أورييه الذي أسكن الكرة شباك الحارس دي خيا (51)، قبل أن يضيف كاين السادس من ركلة جزاء تسبب بها بوغبا (79)، مؤكدا الفوز الثاني والنقطة السابعة لسبيرز والهزيمة الثانية ليونايتد الذي تجمد رصيده عند 3 نقاط.

ماتش فري Match

اضف البث الي موقعك